تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة ملحم بركات تكشف كيف كان الألم رفيقه

سبت, 10/29/2016 - 19:58

كشف مصدر طبي أن الموسيقار الراحل ملحم بركات شعر بوعكة صحية تم تشخصيها على إنها سرطان في "المبولة"، ليتم تحديد موعد له من أجل تلقي العلاج الكيميائي.

وكانت حالة ملحم بركات الصحية متأخرة مما دفع الأطباء لتجنب الجراحة وذلك بعد أن تأكدوا من انتشار المرض في أكثر من عضو في جسمه، بحسب جريدة النهار.

وعن سبب إصابته بمرض السرطان، أكد المصدر الطبي أن 90 % من إصابة ملحم بركات بهذا المرض اللعين هو التدخين، وإنه خضع سلفاً لعملية جراحية في الدماغ في عام 2010 بسبب شريان مغلق.

وتابع المصدر تصريحاته بانه تم توقيف جرعات الكيمائي لأنها تضعف عضلة القلب وتنقص المناعة، خاصة وان ملحم بركان كانت عضلة قلبه تعمل بنسبة 29 % وصماماته ضعيفة.

وأضاف المصدر أن ملحم بركان امتلئ جسمه بالسوائل فدخل العناية المركزة لوضعه تحت الملاحظة، وبعد عشرة أيام خرج منها لتضعف عضلة قلبه ويدخل على الفور في غرفة العناية القلبية المشددة، إلى أن توقفت وظائف جسمه بالكامل ووافته المنية.